تعمد إدارة سبينيس- لبنان إلى الضغط على العمال والعاملات لإرغامهم على التوقيع على ورقة إذعان موجهة إلى وزارة العمل تفيد بأن العمال والعاملات الموقعين قد حصلوا على حقوقهم كاملة من ضمان ومنح مدرسية وأجور وبدلات نقل وأنهم يرفضون قيام نقابة على اعتبار أنها لا تمثلهم.  
مرة أخرى تتبع إدارة سبينيس سياسة الهروب إلى الأمام وتتعامى عن حقيقة أن النقابة أسست فعليا وأن العمال والعاملات يزدادون تنظيما وأن أعداد المنتسبين والمنتسبات في تزايد مستمر، وهذا ما تبيّنه طلبات الانتساب التي يتلقاها نقابيو سبينيس من العمال والعاملات من شمال لبنان إلى جنوبه مرورا بالعاصمة على الرغم من كل الضغوطات التي تمارس عليهم وعليهن من تهديد بالصرف أو النقل وذلك لثنيهم عن هذه الخطوة. وما هذه الورقة سوى إدانة أخرى للشركة ودليل على تعسفها ومواجهتها لحق العمال والعاملات في ممارسة حقهم في العمل النقابي الذي ضمنه لهم الدستور اللبناني وقانون العمل وشرعة حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية.
عليه، نضع هذه الورقة في رسم وزارة العمل كدليل إدانة إضافي للشركة وعلى وزير العمل تحمل مسؤولياته وإعتبار أن كل من يوقع على هذه الورقة فهو يوقعها تحت الضغط والتهديد لا بإرادته الحرة مما يتعارض مع أبسط حقوقه في حرية التنظيم النقابي.
وقد وجه النقابيون في سبينيس رسالة إلى زملائهم جاء فيها: "نطلب من زملائنا الكرام عدم التوقيع على هذه الورقة، خاصة في ما يتعلق بالزيادة، إلا بعد الاتصال بنا للتأكد أنكم فعلا حصلتم على الزيادة القانونية وبأنها أدخلت فعلاً على صلب الراتب."
وهذه صورة عن الورقة التي تضغط إدارة سبينيس على العمال والعاملات لتوقيعها:




1 comments:

  1. entrümpelung wien said...

    الموضوع ممتاز جدا
    entrümpelung
    entrümpelung
    entrümpelung wien



Copyright 2008| FARFAHINNE is powered by Blogger and K2 Beta Two by يساري مصري.
RSS Entries and RSS Comments