نظّمت لجنة أصدقاء الأسير جورج عبد الله اليوم اعتصاماً رمزياً على طريق المطار رفيق الحريري الدولي، حيث كان يُنتظر مرور موكب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، للمطالبة بالإفراج عنه.
وطالب حوالى أربعين شخصاً بالإفراج عن عبد الله المعتقل منذ 1984 إثر صدور حكم بحقه في عام 1987 بعد اتهامه بتنظيم عمليّتي اغتيال دبلوماسيَيْن عام 1982 في باريس هما الأميركي تشارلز روبرت داي والإسرائيلي ياكوف بارسيمانتوف.
ورفع أقارب الأسير وأصدقاؤه، وبينهم أطفال، وناشطون لبنانيون في مجال حقوق الإنسان، صوراً لعبد الله ولافتات تدعو إلى إطلاق سراحه.
وحمل طفل يافطة كتب عليها «فرنسا: عدالة أم انتقام». وكتب على يافطة أخرى «أفرجوا عن جورج عبد الله». كما رفع المعتصمون لافتات تناشد القضاء الفرنسي الالتزام بتعهداته تجاه إطلاق الأسير الذي أنهى مدة محكوميته منذ عام 2003.
وسمح للمتظاهرين بتنفيذ تحركهم على طريق المطار، ولكن في زاوية يعجز الرئيس الفرنسي عن رؤيتهم منها عند مرور موكبه. كما مارس العديد من وسائل الإعلام، وبعضها لبناني، عملية تعتيم كاملة على التحرك، وتعاطت معه كأنه لم يحدث.
click on the poter to read the full report


1 comments:

  1. bissane said...

    freedom for the lebanese heros G.I Abdallah

    http://liberonsgeorges.over-blog.com/



Copyright 2008| FARFAHINNE is powered by Blogger and K2 Beta Two by يساري مصري.
RSS Entries and RSS Comments