let every day, be May 1


13 thousands people responded to the call of the LCP and the Leftist Gathering and the National Syndicates Union for a popular demonstration on May 1 in Lebanon.U could c a very big red wave flowing the streets of the city.
let every day, May 1...

وطنية-
حدادة: نؤيد اضراب 7 أيار وعمال لبنان وطلابه واساتذته مدعوون للمشاركة

بوابات الدخول الى وطن حقيقي هي الاصلاح والغاء الطائفية واعتماد النسبية

شيت: التغيير يبدأ عندما نصغي لما نريد وليس لما يريدوننا ان نكون

سعد: لتصعيد وتيرة التحركات المطلبية دفاعا عن لقمة العيش والحرية

نظم الحزب "الشيوعي اللبناني" و"اللقاء اليساري التشاوري" مسيرة شعبية حاشدة، لمناسبة الاول من أيار، انطلقت من ساحة ابو شهلا - الاونيسكو باتجاه كورنيش المزرعة، ثكنة الحلو - مار الياس وصولا الى برج المر، شارك فيها الامين العام للحزب الشيوعي خالد حدادة، رئيس اتحاد نقابات الشحن البري عبد الامير نجدة وممثلو الاتحادات والنقابات وحشد من العمال.
تقدم المسيرة حاملو الاعلام اللبنانية واعلام الحزب "الشيوعي" ويافطات من وحي المناسبة وشعلة من النار وسيارة ترمز الى الفلاحين وعمال الميكانيك وحياة القرية ومجسمات عن خبز الصاج وحلقة الدبكة و... حمار علقت في رقبته يافطة مكتوب عليها "بسبب غلاء الشعير تم رفع الاجرة من 2000 الى 4000 ليرة"، ونعش اسود كتب عليه "احلام الشباب - الضمير الوطني - العدالة الاجتماعية

اللقاء اليساري التشاوري"

ولدى وصول المسيرة الى مثلث برج المر، عزف النشيد الوطني ونشيد الحزب، ثم القى باسم شيت كلمة اللقاء اليساري التشاوري، ذكر في مستهلها "ان اكثر من 30% من العائلات اللبنانية يعيشون تحت خط الفقر واكثر من 60% من العائلات اللبنانية لا يكفيهم مدخولهم حتى آخر الشهر"، معتبرا "ان القسمة ليست ما بين معارضة وموالاة وليست ما بين مسلم او مسيحي او بين شيعي او سني او ماروني او درزي، ان كان في الضاحية الجنوبية او النبعة وسن الفيل، وطريق الجديدة او التبانة او غيرها من المناطق، الجميع يعاني من الاوضاع نفسها، الجميع يعاني من الفقر والجوع، ان القسمة اليوم هي ما بين الاغنياء والفقراء، بين مستغل ومستغل".

وقال: "ان تحركنا اليوم هو الخطوة الاولى في سبيل مسيرة التحرر، وهو الركيزة الاولى من اجل بناء مقاومة اوسع واشمل، علينا اليوم ان نجمع ما بين عملية التحرير والتحرر، فلا يمكن ان نوقف الهجمة الامبريالية الاميركية والصهيونية الا من خلال مقاومة تقف في وجه الاحتلال العسكري، كما تقف في وجه السياسات الاقتصادية، مقاومة ضد القمع والاستغلال، مقاومة ضد الاضطهاد الاجتماعي والعنصرية والتمييز، مقاومة ضد الاحتلال والديكتاتوريات. مقاومة الناس والعمال ضد جبروت رأس المال وما ينتجه من امبريالية وحروب".

اضاف: "ان اللقاء اليساري الذي يضم مروحة كبيرة من اليساريين والشيوعيين والناشطين والنقابيين والمثقفين هو ترجمة مباشرة من اجل انتاج مشروع يربط ما بين العمل الجبهوي لليسار وصولا حتى انشاء الحزب الواحد على اسس ديموقراطية جدية وعلى نهج فكري وعملي تغييري فعلي".

وتابع: "اننا لسنا وحدنا في العالم والمنطقة، من بيروت والقاهرة، والقدس الى عمان وبغداد والرياض وكل المدن العربية والعالمية، نتحرك اليوم لتثبيت ثقافة مشتركة، ثقافة التغيير والمقاومة. ان تحررنا من قيود الاستغلال والقهر يبدأ اولا بالنضال والمواجهة لا بالانهزام او التراجع، اليوم الكلمة الاولى تقال في الشارع".

وتوجه "الى العاملات والعمال والكادحين والفلاحين وصغار المنتجين والعاطلين عن العمل والطلاب والمهمشين في لبنان والعالم، بالقول: انتفاضتنا مشتركة، مآسينا واحدة، ان كنا مسيحيين او مسلمين، لبنانيين او مصريين او سودانيين او فلسطينيين او من اي جنسية اخرى، معركتنا هي من اجل حياة افضل، من اجل واقع افضل لنا ولاولادنا. قد يقولون لنا ان التغيير مستحيل، ولكننا نقول ان بقاءنا في هذه الحال هو المستحيل، وان التغيير يبدأ في الشارع، يبدأ عندما نتوقف عن الاصغاء لهم ولأكاذيبهم ونبدأ بالاصغاء الى اصواتنا وآلامنا عندما نبدأ بالاصغاء لما نريد وليس لما يريدوننا ان نكون".

الاتحادات الخمسة

ثم ألقى رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين رضا سعد، كلمة اتحادات: النقل، الأغذية، البناء، البقاع والوطني، ولفت في بدايتها الى ان الاحتفال بعيد العمال هذا العام يأتي "في ظروف أقل ما يقال فيها أنها مأساوية وكارثية"، معتبرا "ان استشراء الأزمة الاقتصادية الاجتماعية، وغلاء المعيشة والارتفاع الجنوني للأسعار، قد تجاوزت كل الخطوط الحمراء". ودعا الى "تصعيد وتيرة التحركات المطلبية والشعبية، في مواجهة أرباب الجشع والاحتكار ومافيات ارتفاع الأسعار، من خلال استخدام كل الأساليب السلمية والنضالية، دفاعا عن لقمة العيش والحرية، في وجه سياسة الافقار والتجويع (...) التي انتجت هذه الأزمة الاقتصادية الاجتماعية الخانقة والمتعاقبة، ومديونية قاتلة وفسادا مستشريا وهدرا وسرقة للمال العام والمزيد من الضرائب على قوتنا اليومي وأجورنا المتدنية".

وحض جميع القوى النقابية على وحدة النضال النقابي والمطلبي، معلنا عن سلسلة من الاتصالات واللقاءات "سنتابعها بعيدا عن العوامل السياسية والانقسامات الراهنة، وعلى قاعدة وحدة التلاقي دفاعا عن حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة وسائر الأجراء والفلاحين". كما أعلن باسم الاتحادات الخمسة، تأييد اضراب السابع من أيار.

وطالب قيادة الاتحاد العمالي العام وكل الاتحادات، بعقد مؤتمر نقابي عام، مقترحا جدول أعمال يتضمن:

أولا: إقرار هيكلية نقابية استنادا الى الاتفاقية الدولية رقم 87، التي تضمن حرية التنظيم النقابي وتحد من تدخل الدولة في الشؤون النقابية.

ثانيا: إقرار برنامج مطلبي يستند الى مواجهة سياسة الخصخصة والتعاقد الوظيفي، ويدعم القطاع الزراعي والصناعي من أجل خلق فرص عمل والحد من البطالة والهجرة.

ثالثا: إجراء انتخابات عامة على أسس ديموقراطية ومتوازنة لتوحيد الحركة النقابية بما يضمن وحدة الاتحاد العمالي العام.

الحفاظ على الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتوسيع تقديماته لتشمل جميع فئات العمال والاجراء والمزارعين.

إقرار قانون ضمان الشيخوخة وطوارئ العمل والأمراض المهنية.

إقرار السلم المتحرك للأجور بما يتناسب مع التضخم وارتفاع الأسعار وصولا الى تعديل المادة 44 من قانون العمل اللبناني لتصبح كما يجب، على ان لا يقل الحد الأدنى من الأجر عن الحد الأدنى للمعيشة.

إنشاء وإقرار صندوق البطالة. وختم واضعا "هذه الدعوة الصادقة، في تصرف الحركة النقابية بمختلف انتماءاتها وبصورة خاصة الاتحاد العمالي العام".

حدادة وفي الختام، ألقى حدادة كلمة قال فيها: "يا من وحدكم . نعم يا من تقريبا وحدكم، تستطيعون تحويل الالم الى شهادة، تحويل الظلم والنضال الى فرح وعطاء، يا من تشبهون اليوم اول ايار بيروت لاول ايار شيكاغو، ارادوه قمعا وتجويعا وحولتموه اليوم الى تصميم على النضال والتغيير الوطني الديموقراطي وعلى العدالة الاجتماعية والمضي قدما في لبنان والعالم العربي نحو الاشتراكية".

أضاف: "ايها العمال، يا من يتطلع اليكم اليوم مبتسما وراضيا قلب بيروت الامل مصطفى العريس، يا من يتطلع اليكم من عليائه عامل تبغ التقط بندقيته ليتصدى للاحتلال معلنا اطلاق المقاومة في وجه الاحتلال الشهيد العامل علي ايوب.
ايها العمال تعرفون كيف تنتجون وتكدحون وفي الوقت ذاته تغنون ال"دلعونا" اغنية وطنية لا اغنية مستوردة من الخارج".

وتابع: "اليوم يأتون الينا باجرام جديد على تعميق الازمة الاقتصادية الاجتماعية في البلد، على تعميق الحرمان والجوع والفقر، يأتون الينا معززين انحيازهم للفئات المالية الاغنى يراقبون ثرواتها على حساب دمكم وعرقكم وعلى حساب دماء ووحدة الوطن، وهم اخطر ما يحاولون تقسيم الفئات الاجتماعية التي من المفترض ان يكون لها انتماء طبقي واحد، انتماء مواجه لسياستهم الاقتصادية، يقسمون هذه الفئات على اسس دون وطنية، يستعدون العامل المسيحي على العامل المسلم، والشيعي على السني. يستعدونهم بعد تجويعهم وإجبارهم على الاتفاق او الشتات من بعض المال الآتي من الثروة النفطية من اي بلد أتت، ويأتون بهذا المال ليقدموا الطبقة العاملة ويتحاربون بها ويستغلونها ويزجونها في القتال ويستعملونها كحطب لحروبهم.

وقال: "ويواجهنا الحكام محاولين القول ان اسباب هذه الازمة عالمية، نقول لهم نعم هنالك ازمة اقتصادية في العالم، ازمة اقتصادية سببها ورائد تحقيقها ورائد افقار الشعوب في افريقيا الى آسيا الى اميركا اللاتينية الى السودان الى العراق الى فلسطين الى لبنان رائد التجميع والفقر هو حليفكم الاميركي الارهابي الاول جورج بوش، انه حليفكم سبب الازمة الاقتصادية في العالم، ورغم ذلك نقول لكم والعلم حكم بيننا وتدعون العلم وانتم من العلم براء، واذا كانت الازمة الاقتصادية العالمية سببا لثلث ازمة الجوع والفقر، فمن هو سبب ثلثي الازمة في لبنان أليس جشع اصحاب المصارف الذين انتم منهم، انهم اسباب الازمة الاقتصادية والفقر والتجويع الحقيقي لقد جاءت المفارقة كبيرة، الخزينة تمتلىء بالمليارات، نصفها من الضرائب غير المباشرة التي يدفعها فقراء لبنان وعماله وفلاحيه ومعلميه وموظفيه وذوي الدخل المحدود".

وسأل حدادة "أين يذهب سمك القرش بأموال اللبنانيين وعرقهم؟ ألم يحن الوقت لكي تقوم كل الفئات الممثلة للطبقة العاملة من اتحادات ونقابات بمراجعة حقيقية لما ساهمت به في زيادة انقسام الطبقة العاملة وفقراء لبنان ومنعتهم من التوحد في تحركات تهدف الى تحقيق مطالبهم بزيادة الاجور والضمانات الاجتماعية وتطوير التعليم الرسمي والصحة العامة. ألم يحن الوقت لكي يطلق الاتحاد العمالي العام، وقد عاثوا به فسادا عندما كانوا موحدين في اطار سلطاتهم المتعاقبة واليوم يحاولون منعه من التوحد مجددا على اسس ديموقراطية".

اضاف: "نحن كحزب ويسار لبناني نؤيد المسعى التي تقوم به الاتحادات العمالية الخمسة المرتبطة بالعمل الديموقراطي وحقوق العمال والمستقلة عن الطوائف والمذاهب وامراء الطوائف والمال. اننا نؤيد مسعى هذه الاتحادات لكي تؤمن وحدة الطبقة العاملة على اساس مطالب العمال وحقوقهم".

ودعا حدادة "كل عمال لبنان طلابه ومؤسساته وعماله وفلاحين واساتذة الى المشاركة الفاعلة بكل التحركات النقابية والقطاعية المعلنة سواء توحدت في يوم واحد او بقيت على عدة ايام" مؤكدا "اننا سنتبنى وندعم ذلك، نؤيد اضراب 7 ايار ونؤيد هيئة التنسيق النقابي بدعوتها لاضراب 14 أيار واضراب الاساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية المنهوبة حقوقهم، وندعو الاتحادات والفروع الطلابية الى ان يعوا تماما انه حان الوقت لكي لا يبقوا جزءا من قطعان بشرية يحملون في انتخاباتهم صورة هذا الزعيم او ذاك، بل ان يحملوا صورة مطالب عن الجامعة اللبنانية وتطويرها طلابا واساتذة وتعليما ومؤسسات وكذلك طلاب الثانويات واساتذة التعليم وسنكون مع كل هذه التحركات".

اضاف: "اقول للذين يلهون شعبنا بمبادرة من هنا تطلق من عاصمة خارجية وينهيها ويفشلها وزير خارجية دولة غير دولة لبنان، كفاكم لهوا بنا. لا المبادرات العربية ولا المبادرات اللبنانية ضمن اطار الحفاظ على الصيغة الطائفية ستنقذ الوطن وتنقذ الشعب، ان هذه المبادرات لا تنتج الا تعميق الصراع والتناقضات المناطقية والمذهبية والطائفية. ان هذه المبادرات اذا دعت الى تجديد النظام والمحافظة تحت شعار الكذبة الكبيرة في لبنان "الديموقراطية التوافقية" وما هي الا الغطاء الشرعي للحفاظ على امراء الطوائف والمال في لبنان، نقول لهم هناك امل وحيد في هذا الوطن هذا الامل سيكون حكما من دونكم، سيكون باتجاه الدخول الى وطن حقيقي لا تحويل مشروع الوطن الى صيغة يجب دفنها. نحن بحاجة الى مبادرة وطنية تخرج ولو منكم بأن تكونوا وطنيين وغير طائفيين، غير بائعين لبنان للخارج ولو مرة واحدة في حياتكم. ان الدخول للوطن له بوابتان، بوابة الاصلاح الاجتماعي الاقتصادي واعادة تقويم اسس الانتاج في لبنان على قاعدة دعم الانتاج المحلي صناعة وزراعة وسياحة على حساب الربح الشرعي، والبوابة الاخرى هي بوابة الاصلاح السياسي والغاء الطائفية التي تسمونها سرطانا، بوابة النظام الانتخابي القادم على الدائرة الواحدة وعلى النسبية. ومن يريد إظهار وزنه الحقيقي وتمثيله فليذهب الى النسبية والدائرة الانتخابية الواحدة وليكف السياسيون ورجال الدين عن تعميق هذه الازمة والتجاذبات في مجتمعنا اللبناني".

وختم حدادة:" ان عرقكم سيثمر كما ان دماء الشهداء ستثمر تحريرا واستكمالا للتحرير ولتحرير الاسرى، وستثمر سيادة واستقلالا حقيقيينـ ولا نستبدل وصاية بوصاية ولا تبعية بتبعية. ان دماءكم وفرحكم هم سيحققون كل ذلك. تحية الى كل المشاركين والاعلاميين ورجال الامن وتحية خاصة لاهلنا في البقاع، والذين يسمعون الآن ولاول مرة منذ اكثر من عشر سنوات "صوت الشعب" صوت اليسار اللبناني وصوت الحزب الشيوعي اللبناني يبث في البقاع رغم الحصار والاحتكار الاعلامي والحصار المالي. وسنمضي معكم الى ما نريد وطنا حرا وشعبا سعيدا. وكل عام وانتم بخير".

__._,_.___

3 comments:

  1. Dalaiama said...

    I love the First of May!
    Around the world millions of workers go to the streets shout for fair rights and down with the capitalism!
    We are all brothers in the streets!

  2. Jack Stephens said...

    Greetings comrade, welcome to the blogosphere (unless you've been blogging before and this is just a new blog. I noticed your blog at Hossam's blog. I like it very much, especially your analysis of the situation in Egypt. Indeed, let every day be May Day. I also blogged on May Day here.

  3. farfahinne said...

    sorry for the delay..

    Dalaiama....nice to c u on my blog :)10x for ur solidarity i am glade to read socialists from around the world...

    Jack Stephens:
    10x for ur comment, u have a great blog out there..yes i am new on the blogosphere...i am not used yet to deal with my blog...but slowly i will get used to it...
    cheers
    farfahinne



Copyright 2008| FARFAHINNE is powered by Blogger and K2 Beta Two by يساري مصري.
RSS Entries and RSS Comments